العقود مقابل الفروقات (CFDs) هي اكثر الصكوك المالية تداولاً على الإنترنت. و مع ذلك تداول CFD يحتوي على مخاطر عالية. أي متداول إشترى أو باع هذه الصكوك المالية سيوافق أنه حتى أصغر خطأ يمكن أن يمحي جزءاً كبيراً من إستثمارك. على الجانب الأخر، صفقة رابحة يمكنها أن تربحك أضعاف المبلغ المستثمر.

بجانب الإغراء في جني الكثير من المال، يختار المتداولون تداول ال CFDs لأنهم يتم تسوتهم بالنقود وليس بالضمانات أو السلع المادية.

العقود مقابل الفروقات

ما هي العقود مقابل الفروقات؟ 

العقد مقابل الفرق CFD هو عقد بين البائع و الشاري. ينص العقد أن البائع سيدفع للمشتري الفرق بين القيمة الحالية لصك مالي متفق عليه و قيمته عند إنتهاء مدة العقد. ولكن إذا كان الفرق بالسالب, فإن الشاري هو من يدفع الفرق.

يتكهن المشتري في الأساس بأن قيمة الأصل الأساسي سترتفع أو تنخفض. يتم تسوية الفرق نقدا. ولذلك، فإن المشتري لا يملك في الواقع الصك المالي الذي يجري تداوله ولكن يتسمك بالعقود مقابل الفروقات حتى ينتهي العقد.

بعض الصكوك المالية المتداولة خلال ال CFDs تتضمن المعادن النفيسة، النفط الخام ومشتقات الأسهم.

لاشك أن هنالك أموال يمكن ربحها من تداول العقود مقابل الفروقات. لكن للأسف، نسبة كبيرة من المتداولين غالباً ما يجدوا أنفسهم في الجهة الخاسرة (الفرق بالسالب). هذا غالباً بسبب أخطاء يمكن تجنبها، خمسة سنقوم بشرحهم لاحقاً.

أكثر 5 أخطاء في تداول العقود مقابل الفروقات CFD ينبغي أن تتجنبهم

1. وضع أكثر من اللازم في الصفقة الواحدة

أنت قمت بواجبك على صك معين و مطمئن على إتجاه السعر. لتعظيم أرباحك, تقرر أن تضع 50% من رصيد حسابك فيه. يتحرك السعر في الإتجاه الذي توقعته, ثم ينقلب فجأة. لحسن الحظ أنت قمت بإيقا الخسائر, لكن جزء كبير من الكمية التي إستثمرتها قد ضاعت.

هذا السيناريو قد مر به حتى المتداولون ذو الخبرة.

سوق العقود مقابل الفروقات CFDs متقلب للغاية. تقلب السعر فجأة  هو أمر محتمل الحدوث. لذا فلا يوجد طريقة يمكنك أن تكون 100% متأكد أن صفقة معينة ستنتهي عند سعر معين

لتجنب هذا الخطأ, اتبع قاعدة بسيطة. لا تضع أكثر من 2% من الرصيد المتاح في حسابك في صفقة واحدة. بالإضافة لذلك, بالرغم من أن الرافعة هدفها زيادة فرص الربح للصفقة, ينبغي أن تستعملها بإعتدال.

2. الدخول دون دراسة
ببساطة توقع إتجاهات السعر دون فهم لماذا يمكن أن يصعد أو يهبط سوف يؤدي لخسائر. الطبيعة التقلبية لأسواق ال CFD يتأثر بعوامل أساسية تترواح من السياسة إلى الطقس. قم دائماً بالحصول على المعلومات الكافية فيما يخص العوامل التي تؤثر على سعر الصك المالي قبل إستثمار أموالك فيه.
العديد من الوسطاء في الحقيقة يجعلون الأمر سهلاً كي تحصل على المعلومات الضرورية. سوف يوفرون خرائط سهلة الوصول إليها, مؤشرات و أدوات التحليل التقني الأخري التي يمكنك إستخدامها لتحصل على دراية أكبر. إذا أردت أن تستثمر في صك معين, خذ دائماً الوقت الكافي لتفهم العوامل التي ستؤثر في تغير سعره حتى لو تتطلب ذلك عدة ساعات. هذه المعرفة ستحافظ على أموالك.

 3.عدم معرفة المخاطرة في الصفقة

تجنب أخطاء تداول العقود مقابل الفروقات

هذا الخطأ واحد من أكثر الأخطاء شيوعاً و سهولة تجنبه. المتداولون ببساطة يتداولون حيث فرص الربح أقل من فرض الخسارة. عدة تداولات كهذة يمكنها بسهولة محو حسابك بالكامل.

قبل بدء أي صفقة, راعي كمية الربح التي يمكنك جنيها مقابل الخسارة التي يمكنك تكبدها. إذا كانت الخسائر أكبر, فمن الأفضل التخلي عن الصفقة للرافعة المتزايدة أو الكمية المستثمرة.

إدارة المخاطرة تتضمن أيضاً إيجاد بعض الصكوك لتداولها. معظم الوسطاء  سيعرضون العشرات من الصكوك للمتداولين. هذا لا يعني أن عليك أن تستثمر في كل واحد منهم. من الضروري تحديد إثنين إلى خمسة صكوك مختلفة لبناء ملفك. هذا يتيح  لك أن تتعلم عن الصكوك بقدر الإمكان وفي النهاية تكون قادراً على عمل صفقات إحتمالياتها في صالحك.

4. عدم التخطيط أو المتابعة في خطتك

كل متداول ناجح يدخل الصفقة بخطة. التخطيط يتتضمن الإجابة عن عدة أسئلة مثل:

– أي صك مالي سوف تقوم بتداوله؟

– بناءاً على الظروف الحالية, أتطيل, أم تقلل المدة أم تتجنب الإستثمار في هذا الصك؟

– ما هي أقصى و أقل نسبة ستستثمرها؟

– إلى متى ستحافظ على الموضع؟

– ما هي الإستراتيجية التي ستستخدمها في تداولك؟

– هل ستعيد إستثمار أرباحك أم ستحتفظ بهم؟

هذه هي مجرد بعض من الأسئلة التي تحتاج أن تجيب عليها قبل الدخول في صفقة. لكن قبل أن تسأل هذه الأسئلة ينبغي عليك أن تملك معلومات كافية حول الصك و منصة التداول.

عدم الإلتزام بخطتك هو خطأ آخر مقارب. على سبيل المثال, من الممكن أن تقرر الإحتفاظ بصفقة خاسرة لفترة أطول آملاً أن تنعكس. إذا إستمرت في موضع الخسارة, خسائرك ستستمر في الزيادة. إذا لم تكن خطتك ناجحة, فمن الأفضل أن توقف التداول أولاً وتعود لتغير خطتك. التعلم من المتداولين ذوي الخبرة هي طريقة أخرى لتحدد إذا كانت الخطة ناجحة فعلاً أم لا.

5. الفشل في استخدام أوامر الإيقاف

احتيال ثنائي

الوقفات هي واحدة  من أهم أدوات إدارة المخاطر المتاحة لأي متداول على العقود مقابل الفروقات CFD. تكون مفيدة عندما تريد أن تثبت الأرباح أو تقلل الخسائر في الصفقة. لكل صفقة تقوم بها, ينصح بالإستفادة من أوامر الوقوف. هذا يتيح لك تقليص خسائرك و تثبيت أرباحك في صفقة رابحة إنقلب إتجاه سعرها فجأة.

إستراتيجية أخرى لإستخدام أوامر الإيقاف هي إبعادهم. العديد من المتداولين يضعون أوامر الإيقاف قريبة من سعر البدء وبذلك في النهاية لن يحققوا أي أرباح إذا تم تفعيل أمر الإيقاف.هذا لا يعني أن تبعد إيقافاتك جداً.  إذا خططت جيداً, طبقت أساليب إدارة المخاطرة و اخترت مستقبل إحتمالياته في الربح عالية, ستكون قادراً أن تضع أوامر الوقوف الخاصة بك بثقة في المكان الصحيح.

تداول ال CFDs  محفوف بالمخاطر. العديد من المتداولون قد يكفون عن الإستثمار في العقود مقابل الفروقات بعد مشاهدة حساباتهم وهي تفلس ببساطة نتيجة أخطاء يمكن تجنبها. هنالك العديد من الأخطاء الأخرى التي لم نذكرها. لكم إذا تمكنت من تفادي الأخطاء الخمسة التي ذكرناهم, فينبغي أن تكون قادراً على تجنب الخسائر الكبيرة بينما تنمي حساب تداولك على مهلك.

نحن نوصي بشدة ب 24Option إذا كنت جديداً في تداول العقود مقابل الفروقات CFDs. مركزهم التعليمي رائع وهو فريد من نوعه.